د. شفيقة العامري: الشباب العربي يسهم بشكل فعال في مسيرة التنمية المستدامة ببلدانهم

د. شفيقة العامري: الشباب العربي يسهم بشكل فعال في مسيرة التنمية المستدامة ببلدانهم

القاهرة –  أحمد المهدي

أشادت الدكتورة شفيقة العامري الأمين العام لمجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة بالنجاح الكبير الذي حققه ملتقى “حديث الشباب العربي لبناء الوعي ” الذي أختتمت فعالياته مؤخراً في العاصمة المصرية القاهرة، حيث أقيم الحدث بتنظيم مشترك بين المجلس العربي للشباب والتنمية المتكاملة ووزارة الشباب والرياضة المصرية .
وثمّنت الدكتورة شفيقة العامري الامين العام لمجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة في كلمة لها بالنجاح الذي حققه الملتقى الذي تزامن تنظيمه مع اليوم العالمي للشباب، واهمية الاحتفاء بالشباب العربي و تعزيز مساهمته ومشاركته في مسيرة التنمية في الدول العربية.
وأكدت د. العامري ان الشباب يشكلون الثروة الحقيقية في المنطقة، من خلال قدرتهم على المساهمة بشكل أساسي في بناء المجتمعات وتسريع مسارات التنمية.
وأوضحت أن انعقاد هذا الحدث قد جاء في ظل التحديات الجسيمة التي تستلزم تضافر الجهود للحفاظ على الهوية الوطنية وترسيخ دور الشباب في حماية الأوطان.
وذكرت د. العامري ان مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة يسعى لاستكمال مسيرة برامجه وانشطته في بناء الوعي حين استشرف استهداف مسخ عقول الشباب العربي تجاه هويته وانتماءه وقوميته، مشيرة الى حرص المجلس على وضع برامج تختص وتهتم ببناء الوعي الشبابي .
وتطرقت إلى اطلاق المجلس مبادرة الشاب النموذج لتوجيه الشباب نحو الحفاظ على العادات والتقاليد والاخلاق الحميدة، حيث تهدف هذه المبادرة التي تحولت الى مسابقة في العام 2019 الى ترشيح الشاب النموذج عن كل دولة عربية من خلال شباب دولته ، وذلك عبر الموقع الالكتروني الذي خصص لتلقي الترشيحات، وقد فاز بها 44 شاباً وشابة وحظيت بترحيب عربي موسع من الجهات الرسمية وغير الرسمية.
وأفادت د. العامري أن الملتقى قد هدف الى القاء الضوء على الاحداث الحقيقية وعدم تغييب العقول، واسهام الشباب في الوعي الجمعي فكرا وسلوكاً مما سيؤدي إلى توحيد الجهود دون احداث اختراقات في جسد الأمة العربية.
وأشادت د. العامري بالجهود التي قامت بها الدكتورة مشيرة أبو غالي رئيس مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة وفريق عمل المجلس، بتنظيم هذا الحدث وإنجاح أعماله ، والخروج بمجموعة من التوصيات الهامة التي أكدت ضرورة تضافر الجهود العربية والافريقية لتعظيم الاستثمار في الشباب وتنمية وعيهم بقضايا الوطن، وتعزيز الانتماء الوطني لديهم لحمايتهم من الأفكار الهدامة والمتطرفة.
وذكرت د. العامري أهمية ما أوصى به المشاركون من سرعة تأسيس الهيئة القومية العربية لبناء الوعي وبدء عمل مؤسسات المجتمع المدني في نشر وتنفيذ مخرجات الملتقى الأولي لحديث الشباب العربي لبناء الوعي، مشيرة إلى ان المشاركين قد أكدوا على وضع برامج للتنمية ونشر الفكر المستنير لدى الشباب مع الاخذ في الاعتبار ترسيخ دور الوعي لدى ذوي الهمم كفئة يجب أن تحظى بالرعاية الشاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *