أجهزة التقويم الشفافة من ايون دنتال تعزز صحة الفم

أجهزة التقويم الشفافة من ايون دنتال تعزز صحة الفم

المؤشر الاقتصادي – متابعات

يُعاني حوالي نصف سكان العالم من أمراض الفم المختلفة، والتي تتنوع من تسوس الأسنان إلى فقدانها. ويُعد تسوس الأسنان المبكر لدى الأطفال أحد أكثر الأمراض انتشاراً في الإمارات، ما أدى إلى إطلاق العديد من مبادرات الصحة العامة على مستوى الدولة، مثل ابتسامة دبي الصحية وابتسامة أبوظبي، إلى جانب العمل المتواصل على تحسين خدمات صحة الأسنان في مختلف أنحاء دبي وزيادة عدد أطباء الأسنان المسجلين في هيئة الصحة بدبي الذي وصل إلى الضعف تقريباً خلال العقد الماضي.

وتشهد حلول التقويم الشفافة إقبالاً متزايداً بهدف تحسين وظيفة الأسنان ومظهرها، حيث أظهرت الدراسات أن 81% من الأشخاص يعتقدون أن ابتسامتهم غير جذابة في الصور، ويمثل تغيير هذه الابتسامة أولويةً لدى 42% منهم. وتساهم الابتسامة الصحية في تخفيف تشكل الجير بفضل سهولة تنظيف الأسنان وقلة الفراغات التي تسمح بتشكله بين الأسنان، وبالتالي تساعد على تحسين صحة الفم بشكل عام والمساعدة على الوقاية من مشاكل صحية أكثر خطورة، مثل أمراض القلب التي تصيب 50% من سكان الإمارات وأمراض السكري التي تصيب 30% منهم.

وتشتهر حلول التقويم الشفافة بدورها في تقويم الأسنان والوقاية من أمراض اللثة وتسوس الأسنان، الذي يعاني منه نحو ملياري شخص في العالم. واستثمرت ايون دينتال، الشركة الرائدة في تقديم خدمات طب الأسنان عن بُعد والمتخصصة في تصميم وإنتاج أجهزة التقويم الشفاف، تقنيتها الحاصلة على براءة اختراع في معالجة أكثر من 15 ألف حالة في مختلف أنحاء المنطقة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال قيس صبري، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ايون دنتال: عملت الإمارات على توفير الموارد اللازمة والتوعية بأهمية العناية بالأسنان، ما ساهم في التعريف بالدور الهام الذي تلعبه الأسنان في أنشطة الحياة اليومية، مثل تناول الطعام والتحدث، فضلاً عن تعزيز الشعور بالثقة. وتوفر ايون دنتال لجميع الراغبين في الحصول على خدمات تقويم الأسنان حلولاً رائدة تناسب مختلف الأعمار. ويُعد الحصول على أسنان سليمة وأكثر بياضاً إحدى أكثر الطلبات التي نتلقاها من المرضى، نظراً إلى أن الابتسامة تترك انطباعاً لا يُنسى عن الأفراد وتعكس جودة حياتهم ومظهرهم العام.

وتشير التقديرات إلى أن ثلاثة مليارات شخص لا ينظفون أسنانهم بشكلٍ يومي، ويتعرض 20% من الأشخاص لحوادث تؤدي إلى مشاكل في الأسنان خلال حياتهم. ويساهم الالتزام بالعادات الصحية  الأساسية لحماية الأسنان، مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام، إلى جانب التقليل من استهلاك الطعام الصلب، في الحد من أمراض الفم على المدى الطويل، خاصةً مع وجود مجموعة من عوامل الخطر القابلة للتغيير والتي تسهم في زيادة انتشار أمراض الفم. كما يُعد الحفاظ على ابتسامة صحية طريقةً فعالة لتعزيز الشعور بالصحة والسعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *