أڤيڤا تنضم إلى حملة الأمم المتحدة للسباق نحو الصفر بهدف الوصول إلى انبعاثات كربونية صفرية بحلول العام 2050

أڤيڤا تنضم إلى حملة الأمم المتحدة للسباق نحو الصفر بهدف الوصول إلى انبعاثات كربونية صفرية بحلول العام 2050

الرياض –  صحيفة  المؤشر الاقتصادي

أعلنت اليوم أڤيڤا، الرائدة عالميًا في مجال البرمجيات والصناعية ودعم التحول الرقمي والاستدامة، أنها أصبحت الشركة السابعة والأربعين ضمن مؤشر FTSE 100 التي تنضم إلى حملة سباق الأمم المتحدة نحو الصفر.

في تعليقه على الأمر قال بيتر هيرويك، الرئيس التنفيذي لدى أڤيڤا: “من خلال الانضمام إلى مبادرة السباق نحو الصفر، والالتزام بأعلى مستويات الطموح لتحقيق المستهدفات المناخية بموجب اتفاقية باريس، فإن أڤيڤا تمثل قدوة تحتذى فيما يتعلق بالعمل من أجل المناخ، ونحن نؤكد التزامنا بالعمل عبر كامل سلسلة القيمة للمساعدة في تجنب الآثار العالمية الناجمة عن التغير المناخي. كما يسعدنا الانضمام إلى العديد من عملائنا في هذه المبادرة، إلى جانب نخبة من شركائنا البارزين مثل مايكروسوفت وأكسنتشر وشنايدر إلكتريك وغيرهم ممن التزموا بهذا التعهد.” 

يذكر أن السباق نحو الصفر هو حملة عالمية لحشد القيادة والدعم من الشركات والمدن والمناطق والمستثمرين بهدف التعافي المرن والسليم من انبعاثات الكربون، والذي يقي العالم من التهديدات المستقبلية ويساهم في توفير الوظائف وإطلاق إمكانات النمو الشمولي والمستدام. كما تهدف الحملة إلى إقامة تحالف من أبرز مبادرات الانبعاثات الصفرية، وهو أكبر تحالف ملتزم بالوصول إلى انبعاثات الكربون الصفرية بحلول العام 2050. ويغطي المشاركون معًا حوالي 25% من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية في العالم حاليًا، وأكثر من 50% من ناتج الدخل المحلي، فيما يتمثل هدف أڤيڤا في بناء الزخم والتشجيع على التصرف السريع للتقليل من انبعاثات الكربون قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ، حيث ينبغي على الحكومات تعزيز مساهماتها من أجل تنفيذ اتفاقية باريس.

بدوره علّق أندرو جريفيث، وهو عضو في البرلمان البريطاني ومؤيد لحملة “نت زيرو”: “تهانينا إلى أڤيڤا على انضمامها إلى سباق الأمم المتحدة نحو الصفر، مما يظهر تميز قيادتها ويتماشى مع جهود الشركة الرامية لدعم العملاء من أمثال الشبكة الوطنية وشركة “انجليان ووتر” للمياه في تحقيق أثر إيجابي على البيئة. تنضم أڤيڤا إلى 46 شركة أخرى مدرجة على مؤشر FTSE100 في السباق نحو الصفر، لتمثل معًا رأسمال سوقي يزيد على تريليون جنيه إسترليني. فقد حان الوقت للتصرف الآن مع بقاء 100 يوم فقط على إقامة مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ COP26 في جلاسجو.”

التعاون لدعم الاستدامة من خلال المنظومة

انضمت أڤيڤا إلى مجموعة من المبادرات المؤسسية للاستدامة التي تجمع الشركات للعمل بشكل جماعي في مجال التغير المناخي، ومنها مبادرات BSR والاتفاق العالمي للأمم المتحدة. كما انضمت الشركة مؤخرًا إلى تحالف مشتري الطاقة المتجددة (REBA)، وهو تحالف لكبرى الشركات في مجال شراء الطاقة النظيفة وتزويد الطاقة ومزودي الخدمات والشركاء من المنظمات غير الحكومية لقيادة الانتقال السريع نحو مستقبل مزدهر أكثر نظافة وبدون انبعاثات كربونية.

وأضاف هيرويك: “تحافظ أڤيڤا على التزامها الدائم بقيادة الابتكار المستدام، ونحرص على اتخاذ الإجراءات الحاسمة لدمج الاستدامة في عملياتنا وثقافتنا وفي استراتيجية أعمالنا الجوهرية. ومن خلال المشاركة في مبادرة السباق نحو الصفر، فإننا نمثل قدوة للشركات الأخرى للمشاركة في دعم الاستدامة، إذ نسهم في تعزيز الاستدامة من خلال عملياتنا التشغيلية والبرمجيات التي نطورها لعملائنا حول العالم. وسنواصل تطبيق تعهداتنا في مجالات التركيز الأساسية بينما نطوّر أهدافنا الانتقالية لتساعدنا في إعداد التقارير عن تقدمنا، ونتطلع لمشاركة مزيد من التفاصيل في الأشهر المقبلة.”

ويأتي إعلان أڤيڤا اليوم انطلاقًا من التزامها الأخير لتخفيف الآثار المناخية ضمن جدول أعمالها طويل الأمد للاستدامة. وفي يونيو 2021، أعلنت الشركة التزامها تجاه الوصول إلى الصفر في صافي انبعاث غازات الدفيئة في عملياتها (ضمن النطاق الأول والثاني) بحلول العام 2030، إلى جانب خططها لتقديم مستهدفات طموحة تدعم من خلالها مبادرة المستهدفات العلمية SBTi قبل نهاية السنة المالية.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *