ميدلاب الشرق الأوسط يسلط الضوء على تحديات التبرع بالدم في أعقاب جائحة كوفيد-19

ميدلاب الشرق الأوسط يسلط الضوء على تحديات التبرع بالدم في أعقاب جائحة كوفيد-19

الرياض –  صحيفة  المؤشر الاقتصادي

وفقًا لآخر وأحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية فقد تم جمع ما يقرب من 118 مليون متبرع بالدم على مستوى العالم كل عام، ومع ذلك فقد أثرت جائحة كوفيد-19 على نسبة التبرعات طوال عام 2020.

وقد أشارت مجلة ذا لانسيت، المجلة الطبية العامة التي تعد من أقدم وأشهر المجلات الدورية الطبية في العالم، بأن جائحة كوفيد-19 كان لها آثار سلبية كبيرة على نقل الدم بسبب انخفاض التبرعات. ومع ذلك، فقد اقترن هذا إلى حد كبير بتخفيضات في الطلب على عمليات نقل الدم ودعمه بتنفيذ التخطيط للطوارئ بالتزامن مع وضع سياسات تحديد الأولويات الموضوعة في حالة النقص.

وفي هذا السياق، فقد قامت دولة الإمارات بمجموعة من التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية خلال فترة الذروة لجائحة كوفيد-19 بما في ذلك تأجيل العمليات الجراحية غير الضرورية لإعطاء الأولوية للقضايا الصحية الحرجة.

هذا يستضيف مؤتمر طب نقل الدم الذي سيعقد في 24 يونيو الجاري، مجموعة من الجلسات التي تتناول التحديات والصعوبات التي يواجهها القطاع والناجمة عن كوفيد-19، ومن بينها الجلسة الافتتاحية بعنوان “رؤى حول تداعيات مرض كوفيد -19” على خدمات الدم والتي ستديرها الدكتورة مي ياسين رؤوف، مدير مركز دبي للتبرع بالدم ورئيس مؤتمر طب نقل الدم.

وبهذه المناسبة، قالت ريجوي بيناسيرادا، مديرة المؤتمرات لدى شركة إنفورما ماركيتس: “سيغطي مؤتمر نقل الدم هذا العام مجموعة من الموضوعات بما في ذلك تأثير جائحة كوفيد-19 على خدمات الدم واختبار الأمراض المعدية للمتبرعين بالدم، فلقد قمنا بجمع نخبة من أبرز خبراء العالم في هذا القطاع للتعرف على رؤاهم العميقة حول هذه الموضوعات بالتزامن مع الوقت الذي ننتقل فيه إلى مرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19”.

وتشمل المواضيع البارزة الأخرى في الجلسة تأثير جائحة كوفيد-19 على طب نقل الدم من قبل البروفيسورة إيريكا وود، رئيس الجمعية الدولية لنقل الدم.

من جهة أخرى فسيكون الابتكار أيضًا نقطة نقاش رئيسية خلال المؤتمر، كما ستكون إحدى الجلسات الرئيسية في المؤتمر للحديث عن تقنية خلايا الدم المجمدة لحالات الطوارئ وفصائل الدم النادرة، وهي مشروع تم اعتمادها مؤخرًا في الإمارات العربية المتحدة تسمح من خلالها بحفظ وحدات الدم وفصائل الدم النادرة واستخدامها في حالات الطوارئ والكوارث.

وستترأس الجلسة البروفيسورة ماسيا دي هاس، من قسم خدمات تشخيص أمراض الدم المناعية ومركز أبحاث نقل الدم السريري وأبحاث سانكوين وقسم أمراض الدم المناعي ونقل الدم في المركز الطبي بجامعة ليدن في العاصمة الهولندية أمستردام.

وفي هذا الإطار، قالت ريجوي بيناسيرادا، مديرة المؤتمرات لدى شركة إنفورما ماركيتس: “يواصل معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط لعب دور فعال في تعزيز صحة ورفاهية المواطنين، كما يضمن حصول المتخصصين في قطاع المختبرات على أحدث البيانات والمعلومات والتعلم من القادة وأبرز الخبراء في هذا المجال”.

وأضافت بيناسيرادا قائلاً: “سنعرض في نسخة هذا العام مجموعة من التطورات التكنولوجية الحاسمة لتطوير الطب المخبري في المنطقة، وعلى الأخص في مجال نقل الدم، باعتباره مجالاً هاماً لعب دورًا حاسمًا في إنقاذ الأرواح وتحسين الصحة خلال أوقات التحديات والصعوبات الناجمة عن تفشي الجائحة.”

هذا وسيعقد معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط حضورياً بالتزامن مع معرض الصحة العربي (آراب هيلث) 2021 بالفترة الممتدة ما بين 21 إلى 24 يونيو في مركز دبي التجاري العالمي، ومن المقرر أن يستقطب المعرض مجموعة من المختبرات والمتخصصين التجاريين الرئيسيين من جميع أنحاء المنطقة لحضور الحدث الحي.

وسيتضمن الحدث كلمات رئيسية ومحاضرات علمية وإحاطات عن الصناعة وعروض توضيحية للمنتجات وفرص التواصل، بالإضافة إلى سلسلة من الاجتماعات الفردية المرتبة مسبقًا مع التركيز على إنشاء علاقات دائمة، كما تقام النسخة الافتراضية من معرض ميدلاب الشرق الأوسط في الفترة الممتدة من 23 مايو إلى 22 يوليو 2021.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *