صرخوه: تمتاز “كامكو إنفست” بجودة إيراداتها بفضل نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل

صرخوه: تمتاز “كامكو إنفست” بجودة إيراداتها بفضل نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل

متابعة – المؤشر الاقتصادي

عقدت كامكو إنفست، شركة مالية إقليمية غير مصرفية تدير أصولاً لصالح العملاء تعد من الأكبر حجماً في المنطقة، يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022 مؤتمراً افتراضياً مخصص للمحللين ومساهمي الشركة وحملة سنداتها لاطلاعهم على أداء الشركة خلال الثلاثة أشهر الأولى المنتهية في 31 مارس 2022.

شارك في المؤتمر فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي وهناء طه، رئيس تنفيذي للقطاع المالي ومصطفى نجيب زنتوت، رئيس إدارة التسويق وعلاقات المستثمرين الذي استهل المؤتمر بتقديم موجز عن الشركة ولمحة عامة عن الأحداث الرئيسية التي شهدها العالم وأداء الأسواق المالية خلال هذه الفترة.

خلال الربع الأول من عام 2022، شهد السوق زيادة في متوسط أسعار النفط بنسبة 26.7% مقارنة بالربع الرابع من عام 2021، حيث بلغ 107.9 دولاراً أمريكياً للبرميل في نهاية مارس 2022. وقد أدت الزيادة في أسعار النفط وأحجام الطلب إلى تحسن النشاط الاقتصادي في المنطقة مما أدى إلى إعادة نظر صندوق النقد الدولي بتوقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدول مجلس التعاون الخليجي لعام 2022 من 4.2% إلى 6.4%. وعلى الصعيد المالي، يتوقع صندوق النقد الدولي أن تسجل دول مجلس التعاون الخليجي فائضاً مالياً بنسبة 7.3% في عام 2022 (مقارنة بعجز قدره 1.1% في عام 2021) و7.1% في عام 2023.

وعن أداء الأسواق المالية، أشار زنتوت إلى أن أسواق الأسهم العالمية تراجعت خلال الربع الأول من عام 2022 متأثرة بإعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بمعدل أسرع من المتوقع مع استمرار التضخم في مستوياته القياسية إلى جانب الآثار المترتبة على الصراع بين روسيا وأوكرانيا. من ناحية أخرى، استمر الارتفاع في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي على الرغم من الضغوط العالمية مع ارتفاع أسعار النفط. فقد ارتفع مؤشر MSCI الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 17.7% خلال الربع الأول من عام 2022، وهو أكبر مكاسب منذ الربع الثاني من عام 2009، حيث سجلت أبو ظبي وقطر أعلى زيادة بنسبة 17.2% و16.4% على التوالي، فيما ارتفعت بورصة الكويت بنسبة 15.7%.

وقدم صرخوه شرحاً تفصيلياً عن المركز المالي للشركة وأدائها للربع الأول. فقد حققت الشركة العديد من الإنجازات من خلال نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل وجودة الإيرادات.

وقد ارتفعت إجمالي الإيرادات بنسبة 77.5% لتبلغ 9.2 مليون دينار كويتي (الثلاثة أشهر 2021: 5.2 مليون دينار كويتي) فيما ارتفعت الايرادات من الرسوم والعمولات بنسبة 43.4% مقارنة بنفس الفترة من العام 2021 لتبلغ 4.8 مليون دينار كويتي. وحققت الشركة أرباحاً صافية بلغت 3.6 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 10.53 فلس) مقابل 1.5 مليون دينار كويتي في نفس الفترة من العام 2021 (ربحية السهم 4.52 فلس).

وعزا صرخوه الارتفاع في إجمالي الإيرادات مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 إلى النمو الكبير في الأعمال الأساسية للشركة والذي انعكس في الإيرادات من الرسوم والعمولات، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي لأداء السوق على محفظة استثمارات الشركة.

وسلط صرخوه الضوء على أعمال الشركة الأساسية والتي تضم إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية. فقد نمت الأصول المدارة لصالح العملاء خلال الفترة بنسبة 10.1% ومنذ التأسيس بمعدل سنوي مركب بلغ 13.8% لتصل إلى 16 مليار دولار أمريكي في 31 مارس 2022 جراء استثمارات جديدة والأداء المميز للأصول المدارة.

واصلت صناديق الأسهم المدارة من قبل كامكو إنفست خلال الفترة أداءها المتميز لتكون ضمن أفضل الصناديق الكويتية أداء. فقد حقق صندوق كامكو لمؤشر السوق الأول 19.22% وصندوق كامكو الاستثماري 16.71% في حين حقق صندوق الدرة الإسلامي 14.31%.

كما ارتفع حجم الأصول العقارية المدارة إلى ما يقرب من 1.5 مليار دولار أمريكي بمساحة إجمالية تبلغ 3.35 مليون قدم مربع وبتوزيعات سنوية بمعدل 7.7% للمستثمرين.  من جهة أخرى، ما زال تركيز فريق إدارة أصول الملكية الخاصة على تنفيذ خطط التخارج من الشركات التي تستثمر بها صناديق الملكية الخاصة. ويعمل الفريق على دراسة عدد من صفقات الملكية الخاصة بالإضافة إلى العديد من المبادرات والمنتجات الاستثمارية الجديدة علماً أن الفريق يواصل تسويق وحدات صندوق للاستثمار في رأس المال المبتكر “The JEDI Fund” وطرحه للعملاء المحترفين في دولة الكويت بعد حصوله على موافقة هيئة أسواق المال.

وواصل فريق الاستثمارات المصرفية تقديم المشورة للعملاء والعمل على عدد من الصفقات سواء في أسواق رأسمال الدين أو أسواق رأسمال الأسهم أو الدمج والاستحواذ. وقد تمكن الفريق من اتمام صفقتي دمج واستحواذ لصالح العملاء خلال الربع الثاني 2022.

واستمرت شركة الأولى للوساطة المالية، ذراع الوساطة المالية، في تحسين وضعها التنافسي وتمكنت من استقطاب عملاء جدد من مؤسسات وأفراد مستفيدة من خدمات التداول الالكتروني. وحققت الشركة ارتفاعاً في قيمة التداول في بورصة الكويت بنسبة 75% مقارنة بالربع الأول من العام 2021 وارتفاعاً في الإيرادات من العمولات بنسبة 78%.

بدورها، تطرقت طه إلى مركز الشركة المالي والتصنيف الائتماني الذي تتمتع به. فقد حافظت الشركة على تصنيف ائتماني طويل الأجل عند مستوى “BBB” وتصنيف قصير الاجل عند “A3” مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل كابيتال انتليجنس في آخر مراجعة لها في مايو 2021.

وارتفعت حقوق المساهمين إلى 64.5 مليون دينار كويتي كما في 31 مارس 2022، بنسبة 6.8% مقارنة بـنهاية ديسمبر 2021. كما ارتفعت إجمالي الأصول بنسبة 4.3% لتصل إلى 135.3 مليون دينار كويتي، حيث يمثل النقد والنقد المعادل 25% ومحفظة الاستثمارات 57.6% من إجمالي الأصول.

كما تطرقت طه إلى التزامات الشركة والتي ارتفعت بنسبة 2.3% إلى 67 مليون دينار كويتي في نهاية مارس 2022. وبلغت نسبة صافي الدين إلى حقوق المساهمين 0.17 مرة (31 ديسمبر 2021: 0.16 مرة).

وختم صرخوه بتسليط الضوء على جودة الإيرادات التي تتميز بها كامكو إنفست بفضل نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل من إيرادات رسوم وعمولات، والتي يمثل 52.5% من إجمالي الإيرادات، بالإضافة إلى أداء محفظة استثمارات الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *