رولز رويس تزود جامعة سعودية بـ 12 وحدة طاقة حركية من نوع إم تي يو لمنشأة حوسبة فائقة

رولز رويس تزود جامعة سعودية بـ 12 وحدة طاقة حركية من نوع إم تي يو لمنشأة حوسبة فائقة

الرياض – صحيفة  المؤشر الاقتصادي

تعتزم شركة رولز رويس توريد اثني عشر وحدة من وحدات الطاقة الحركية إم تي يو (mtu Kinetic PowerPacks) إلى جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) في المملكة العربية السعودية هذا الصيف. وسيتم استخدام هذه الأنظمة المجهزة بمجمّع الطاقة الحركية الدوارة بشكل ديناميكي، لتزويد مرفق الحوسبة الفائقة في الجامعة ومركز البيانات بإمدادات طاقة نظيفة ومكيفة وغير منقطعة، لتكون بمثابة العمود الفقري للطاقة.

 وأوضح أندرياس شيل، الرئيس التنفيذي لشركة رولز رويس لنظم الطاقة: “يسعدنا اختيارنا من قبل جامعة مشهورة مثل جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية كشريك موثوق به حيث وضعوا ثقتهم في حلولنا وخبرتنا وتجاربنا التي اكتسبناها على مدى سنين. ويبرز هذا الاختيار خبرتنا الواسعة في مجال مزوّدات الطاقة اللامنقطعة وهو ما يمثل نجاحاً كبيراً بالنسبة لنا.” وأضاف برنارد هانسنز، المدير العام للشركة الفرعية في دبي: “لقد دخلنا في مباحثات مع العميل منذ عام 2016. وتمكنّا من تلبية جميع رغبات العميل ومتطلباته، وبالتالي وضعنا حلاً متكاملاً يتضمن محتوى محليًا كبيرًا”.

 وتمتلك كل وحدة طاقة حركية من نوع إم تي يو (mtu) طراز كيه بي 5 (KP5) إمكانية إنتاج قدرة تبلغ 1.6 ميغا واط، وتعمل بجهد متوسط عند 13.8 كيلو فولط، 60 هرتز، ويتم تشغيلها بواسطة محرك ديزل نوع 16 فولت 4000جي74إس (16V 4000 G74S). يتم إنتاج أنظمة الإمداد بالطاقة غير المنقطعة هذه في لييج (بلجيكا)، ثم يتم تركيبها داخل حاويات مصنوعة خصيصًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم يتم تركيبها أخيرًا في الموقع في المملكة العربية السعودية. وقد تم تصميم الأنظمة لتتوافق مع الظروف المحيطة المتسمة بالرطوبة ودرجات الحرارة التي قد تصل إلى 50 درجة مئوية. ويشمل نطاق عقد التوريد أيضًا المفاتيح والمحولات ذات الجهد المتوسط بالإضافة إلى محطتي تحكم. ومن المتوقع أن يبدأ فريق رولز رويس لنظم الطاقة في الشرق الأوسط تشغيل محطة الطاقة المتكاملة هذه في نهاية عام 2021 وسيكون الفريق جاهزاً لتقديم الدعم التشغيلي لمدة عام آخر، وسيظل الفريق متاحًا لدعم الخدمة على المدى الطويل طوال فترة التثبيت. وسيتم تثبيت وحدات الطاقة الحركية من نوع إم تي يو  ضمن مجموعتين تتألف من 6 أنظمة لكل منهما، مع عمل واحدة منها كوحدة احتياطية في كل مجموعة. وفي حال انقطاع التيار الكهربائي، سيدفع مجمّع الطاقة الحركية الثقيل الذي يدور باستمرار المولد ويسد انقطاع الطاقة لثوانٍ قليلة إلى أن يتولى محرك الديزل بقية العمل، والذي يكون قد بدأ عمله في هذه الأثناء.

وتعدّ جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية مركزاً حضارياً وتعليمياً عالي التقنية، وهي مجهزة بأحدث المرافق وواحدة من أفضل أجهزة الحوسبة الفائقة في العالم، وتوريد هذه الوحدات للطاقة الحركية هو جزءٌ من عملية ترقية هذه المنشأة.

 وقد أصبحت أنظمة الإمداد بالطاقة الدينامية غير المنقطعة جزءًا من محفظة رولز رويس منذ الاستحواذ على شركة كينولت إس أيه (Kinolt SA) في يوليو 2020. وقد قامت الشركة بالفعل بتزويد العديد من الأنظمة المماثلة للمنطقة، بما في ذلك أنظمة تم تركيبها في جدة والرياض والجبيل في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر. ووفقًا لما ذكره برنارد هانسنز، العضو المنتدب لشركة رولز رويس سوليوشنز الشرق الأوسط: “لقد عبّر العميل عن تقديره للقيمة التي يمكن أن تقدمها أنظمتنا له، ومنها الحجم الصغير للحل الذي نقدمه، وأداء النظام المتميّز في الظروف المناخية المحلية القاسية للغاية، والقدرة على التعامل مع تقلبات الأحمال الكهربائية الكبيرة جدًا”.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *