تباين مؤشرات الخليج الرئيسية عند الإغلاق في غياب عوامل جديدة

تباين مؤشرات الخليج الرئيسية عند الإغلاق في غياب عوامل جديدة

دبي –  صحيفة  المؤشر الاقتصادي

 أغلقت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج على تباين يوم الأحد في غياب عوامل جديدة، في حين ضغط قطاع العقارات على مؤشر دبي.

وزاد المؤشر الرئيسي في السعودية 0.7  في المئة  بعدما تكبد خسائر لجلستين، وارتفع سهم مصرف الراجحي واحدا  في المئة  وصعد سهم البنك السعودي الفرنسي 3.8  في المئة .

أجازت هيئة الغذاء والدواء في المملكة استخدام لقاح أسترا زينيكا للوقاية من كوفيد-19، حسبما أوردته رويترز يوم الخميس نقلا عن التلفزيون الرسمي.

وتراجع المؤشر الرئيسي بدبي 0.3  في المئة ، متأثرا بهبوط سهم إعمار العقارية القيادي 0.8  في المئة  وانخفاض سهم داماك العقارية 2.5  في المئة .

كانت داماك، المالكة لملعب الجولف الوحيد في الشرق الأوسط الذي يحمل اسم (ترامب)، قالت الأسبوع الماضي إن السوق العقارية في الإمارة تضررت بوجه عام من الجائحة. وقال رئيس مجلس إدارة الشركة حسين سجواني إن “الانتعاش الحقيقي” سيستغرق ما لا يقل عن 12 إلى 24 شهرا.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر 0.2  في المئة  مدعوما بارتفاع سهم شركة اتصالات 0.8  في المئة .

وتراجع المؤشر القطري 0.1  في المئة  وهبط سهم البنك التجاري القطري 2.2  في المئة .

وخارج منطقة الخليج، تقدم مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.4  في المئة ، مدعوما بارتفاع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك خاص في البلاد، 1.1  في المئة .

السعودية.. صعد المؤشر 0.7  في المئة  إلى 9086 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.2  في المئة  إلى 5657 نقطة.

دبي.. نزل المؤشر 0.3  في المئة  إلى 2568 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.1  في المئة  إلى 10267 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.4  في المئة  إلى 11426 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.3  في المئة  إلى 1486 نقطة.

سلطنة عُمان.. استقر المؤشر عند 3566 نقطة.

الكويت.. استقر المؤشر عند 6212 نقطة.

 المصدر –   رويترز

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *